زاهر الجنيدي


محامي ومتسشار قانوني، وناشط حقوقي لدى عدد من منظمات المجتمع المدني منذ 2008م، كما هو ناشط سياسي في الحراك السلمي الجنوبي.

عمل زاهر محرك مجتمع لدى جمعية وديان لتنمية المجتمع ومنظمة كير العالمية، وعضو لجنة الرقابة والتفتيش في المجلس البلدي لمديرية الشيخ عثمان بعدن، الى جانب أنه عضومؤسس ومستشار قانوني لجمعية النور الشباية التنموية.
وكناشط شبابي شارك زاهر في العديد من الفعاليات المدنية أبرزها حملة لتوعية الشباب بمخاطر تعاطي المخدرات في عدن.
يجيد جملة من المهارت كالمناظرات ومهارات التوعية بالحقوق والحريات وخطر التفرقة المذهبية والطائفية، وأيضا مهارات الاندماج في المجتمعات المحلية.

يتمنى ان تكون كلمة "إنسان" هي محور ارتباط مجموعات الضغط الشبابية والتي من خلالها تستطيع كافة المجموعات الوصول إلى أسمى الغايات وأرقى الأهداف، فالإنسانية هي الرابط الوحيد الذي يمكن أن يجتمع مهما تعددت واختلفت توجهاتهم الدينية والعرقية والسياسية.